Omaha Tribal Historical Research Project, Inc. [OTHRP]

Presents

Omahas in History

 


                  Photograph courtesy of the Smithsonian Institution

Dr. Francis LaFlesche, esq.

anthropologist, author, attorney

 

 

Francis La Flesche

Francis La Flesche started out as an informant to the Rev. James O. Dorsey's work on recording the language and culture of the Omaha.  Many of these stories related by La Flesche were published by Dorsey in The ¢egiha language [the speech of the Omaha and Ponka tribes of the Siouan linguistic family of North American Indians]. Series: Contributions to North American ethnology; v.6  Washington: Govt. Print. Off., 1890.

La Flesche went on to become the first Native American Anthropologist co-authoring with Alice C. Fletcher in 1905-06 "The Omaha Tribe" which was printed in 1911 as the the 27th Annual Report by the  Bureau of Ethnology thus establishing a model for all future anthropologists.  Reprints of this report are available today as a two volume set published by Bison Books.

Other works on the Omaha authored by La Flesche include:

Omaha bow and arrow makers, Annual report 1926
Death and funeral customs among the Omaha, NY 1889
The Middle Five, also available in reprint form.

 

 

 
 
 

Omaha in History

الأوماها فى التاريخ

Obtained from Francis la Flesche by Rev. James H. Dorsey

حصل عليها القس جيمس م. دورسى من فرانسيس لافليش :

كيف أوقع الأرنب الشمس فى فخ : How the Rabbit Caught the Sun in

 a Trap

 

فرانسيس لافليش Francis La Flesche كان أول فرد من الأمريكيين الأصليين يصبح عالم أنثروبولوجيا. وقد ألف بالتعاون مع اليس س. فلتشر Alice C. Fletcher فى 1905-1906 كتاب "قبيلة الأوماها" The Omaha Tribe والذى نشر فى عام 1911 تحت عنوان التقرير السنوى السابع والعشرون لمكتب علم الأنساب 27th Annual Report by the Bureau of Ethnology. وبذلك أصبح لافليش مثلاً يحتذى لكل علماء الأنثروبولوجيا المستقبليين. وقد صدرت طبعات تالية من هذا التقرير وأصبحت متاحة حالياً فى مجلدين تنشرهما دار النشر Bison Books.

وقد أكمل لافليش دراسته فيما بعد ليحصل على درجة الدكتوراه وليصبح محامياً بالإضافة إلى تخصصه فى الأنثروبولوجيا.

فى يوم من ذات الأيام كان الأرنب يسكن فى منزل وحيداً مع جدته. وكان من عاداته أن يذهب للصيد فى الصباح الباكر ولكن مهما كان الوقت مبكراً فى الصباح كان يجد دائماً أن هناك شخصاً قد سبقه وهذا الشخص كان يترك أثراً يدل على أن لديه قدماً طويلة. وتمنى الأرنب أن يعرف من يكون هذا الشخص. وقال فى نفسه "الآن سوف أذهب مبكراً عن هذا الشخص". وفى الصباح التالى استيقظ مبكراً جداً وذهب فى طريقه. ومرة أخرى وجد أن الشخص المجهول قد سبقه وترك وراءه نفس الأثر. فذهب الأرنب إلى بيته وقال لجدته: "يا جدتى رغم أنى أحضر نفسى للذهاب أولاً إلا أن هناك شخصاً ما دائماً يسبقنى فى كل مرة. يا جدتى سوف أصنع فخاً وسوف أوقع به". فقالت جدته: "ولماذا تريد أن تفعل ذلك؟" فقال الأرنب: "إنى أكره هذا الشخص". ثم ذهب فى طريقه. وحين وصل إلى هدفه وجد أن الشخص قد سبقه مرة أخرى. فقبع منتظراً حتى حل الليل فصنع عقدة من خيط قوسه ووضعها فى المكان الذى كان يجد فيه آثار الأقدام. وحدث أنه أتى مبكراً فى اليوم التالى لكى يرى ما حل بالفخ الذى نصبه فوجد أنه أوقع بالشمس. فركض مسرعاً إلى بيته ليخبر جدته بما حدث وقال: "يا جدتى لقد أمسكت شيئاً لا أعرفه ولكنه يخفينى. ياجدتى لقد أردت أن أستعيد خيط قوسى ولكنى ولكن فى كل مرة حاولت كان الخوف يتملكنى". ثم ذهب هناك مرة أخرى وأخذ معه سكيناً، واقترب من الشئ جداً وقالت له الشمس: "لقد ارتكبت خطأً. لماذا فعلت ذلك؟ تعال هنا وحل وثاقى". ورغم أن الأرنب ذهب إليها إلا أنه كان خائفاً فظل يقترب ولكن دائماً وهو يسير بعيداً وإلى محاذاتها. وأخيراً اندفع نحو الشمس محنى الرأس وهو يمد يده وقطع خيط القوس بسكينه. حين ذلك أفلتت الشمس وارتفعت عالياً. أما الأرنب فقد احترق الشعر الذى بين كتفيه وأصبح أصفر اللون فقد كانت الشمس حامية عليه وهو يقطع الخيط. وذهب الأرنب بعد ذلك إلى بيته وهناك قال لجدته: "لقد احترقت. يا جدتى، لم تترك الحرارة شيئاً فىََ". فقالت جدته: "يا لحفيدى المسكين. لم تترك الحرارة لى شيئاً فيه". ومنذ ذلك اليوم والأرنب مطبوع على ظهره بعلامة بين كتفيه.

 

 
 


Photograph courtesy of OTHRP Archives

Francis LaFlesche wearing a buffalo robe.

 

 To contact  OTHRP, INC. directly:

RR 1 Box 79A
Walthill, NE 68067
402-846-5454

A museum for the people, built by the people to house the artifacts and sacred items taken from the people over a century ago.  Help right a historic wrong by being a part of the return of a culture, make a donation with or without a purchase.

If you enjoyed our site or use information found on this site in your academic or professional research, please show it by making a donation to our Interpretive Center/Museum project. People helping people makes the world a better place.

This site is the work of an all volunteer multi-cultural group of people.  We update it regularly so that it is timely and useful.  It is constantly expanding as we bring new information and new art pieces to the public.  This is a free service given willingly by people who believe in promoting artisans and in helping the Omaha people built their museum for their artifacts and sacred objects that were finally returned to them in 1991. We ask that you join us by telling others about the site and to make a donation to the museum.  Every little bit helps. 

All donations are USA tax deductible.



PREVIOUS            OTHRP HOME            NEXT

JACKALOPE ARTS HOME