Omaha Tribal Historical Research Project, Inc. [OTHRP]

New Moon Moving
Interpretive Center/Museum

 

مهمة المنظمة : Mission Statement

الهدف من وراء إنشاء المنظمة هو إنجاح وتشجيع وإجراء البحوث فى مجال التاريخ والموروث الثقافى واللغة والدين وجوانب أخرى من ثقافة الهنود الحمر من قبيلة الأوماها بغرض تشجيع والحفاظ على المادة العلمية والمعلومات المجموعة والمحافظة على دوام ثقافة وتقاليد شعب الأوماها ولتكون مصدر تعليمى للأوماها أنفسهم وللآخرين الذين قد يكون لهم اهتمام بمعرفة ودراسة ثقافة وتقاليد شعب الأوماها فى ولاية نبراسكا.


 

About OTHRP

معلومات عن " أثرب "

قصة "أثرب" :   THE OTHRP STORY

أين بدأنا :

تبدأ قصة "أثرب" بإدمان أسرة للكحوليات وجده كبرى من قبيلة أوماها وهى حكيمة القبيلة التى أنقذت طفلاً صغيراً من إدمان أمه. ولكن الطفل أبعد عن جدته الكبرى حين تدهورت صحتها ووضع فى مدرسة داخلية. وبعد وفاة جداه بدأت امرأة أخرى من القبيلة فى مراسلته وتشجيعه على الاستمرار فى التعليم.

بالرغم من بعده وانعزاله عن ثقافته تفوق الطفل فى دراسته،
وفى كتب المدرسة قرأ هذا الطفل عن الدكتور فرانسيس لافليش
 
Dr. Francis La Flesche وهو أحد أفراد قبيلة الأوماها من أواخر القرن التاسع عشر ومع مرور الوقت أصبح الدكتور لافليش مثل الطفل الأعلى.

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية فى الستينات من القرن العشرين التحق الطفل الذى أصبح الآن شاباً بمشاه البحرية وأدى خدمته العسكرية فى فيتنام فى أوج الحرب الفيتنامية. وبعد عودته إلى الولايات المتحدة عانى وزملاؤه من غضب الجماهير المعارضة للحرب والذين كانوا يقذفونهم بالقاذورات.

هذا الرجل، دنيس هاستينجز Dennis Hastings استخدم حقه كجندى أدى الخدمة فى العودة إلى الدراسة ليحصل على درجة الليسانس فى علم الأنثروبولوجيا من جامعة Berkeley وفى أثناء دراسته الجامعية وجد نفسه منضماً إلى حركة احتلال الكتراز. وفى أثناء صياغة المحتلين للبيان الذى يوضح سبب احتلالهم لمبنى السجن القديم اتضح اهتمام هاستينجز بالأنثروبولوجيا فى صياغة البنود التالية :

1-             إنشاء مركز لدراسات السكان الأصليين لأمريكا يدرب شباب الهنود الحمر.

2-             إنشاء مركز روحانى للهنود الأمريكيون يعلم الطقوس الدينية القبلية القديمة والطب القديم.

3-      إنشاء مركز هندى لعلم البيئة يدرب ويساند شباب الهنود الحمر فى إجراء وممارسة البحث العلمى لإعادة الأراضى والمياه الهندية لحالتها النقية الطبيعية.

4-      إنشاء مدرسة هندية كبرى لتعليم الهنود الحمر كيف يكسبون عيشهم فى الحياة وكيف يحسنون مستوى معيشتهم وينهى الجوع والبطالة التى يعيشون فيها.

5-      سوف يتم الاستيلاء على بعض المبانى الموجودة حالياً على الجزيرة (التى يوجد عليها السجن القديم) لإنشاء متحف هندى يصور ويصف الأطعمة الأصلية للشعب الهندى الأحمر وممارساته الثقافية جزء آخر من المتحف سوف يوضح الأشياء التى أعطاها الرجل الأبيض للهنود الحمر فى مقابل أرضهم والحياة التى سلبها منهم، ومن هذه الأشياء: المرض والخمور والفقر والقضاء على الثقافة الهندية. وسوف يرمز لهذه الأشياء بعلب صفيح قديمة، سلك شائك، إطارات مطاطية، علب بلاستيك .. .. الخ. كما سيبقى جزء من المتحف على شكل زنزانة ترمز إلى الهنود الحمر الذين أخذوا أسرى لتحديهم للسلطة البيضاء والهنود الذين سجنوا فى المحميات.

بعد أن ترك هاستينجز الكتراز حمل فى داخله فكرة المتحف التى لازمته حين انضم إلى الجدل والمناظرة حول موضوع "نهر البت" Pitt river وأخيراً حين انضم إلى حركة الهنود الحمر الأمريكيون AIM فى احتلالها لمنطقة "الركبة الجريحة" Wounded Knee التاريخية. بعد كل هذه التجارب عاد هاستينجز إلى محمية قبليته واضعاً جانباً كل هذه الاهتمامات السياسية وآخذاً معه فقط الخمس بنود الأساسية لبيان الكتراز وبدأ فى تطبيقها على ثقافة قبيلته الأوماها. وكان ذلك بالنسبة له ابتعاداً  عن عمومية الحركة الهندية واقتراباً من ثقافة محددة ورغم أن خططه الثقافية تغيرت بمرور الوقت إلا أن الفكرة الأساسية مازالت قريبة جداً من الأصل.

وسرعان ما وجد هاستينجز نفسه يتعامل مع موضوعات ومشاكل استعادة الآثار وسرقة القبور كجزء من محاولة استعادة الثروات الثقافة للأوماها. وفى أثناء صياغة قانون استعادة الآثار لولاية نبراسكا وهو القانون الذى كتب على أساسه القانون الفيدرالى، دخل هاستينجز مسرح الأحداث على المستوى الوطنى، بدأ أولاً فى مباحثات مع متحف بيبودى Peabody فى جامعة هارفارد لاستعادة "العمود المقدس" The Sacred Pole وآثار مقدسة أخرى كان الدكتور لافليش قد وضعها فى المتحف منذ حوالى القرن للحفاظ عليها حتى ذلك الوقت الذى سوف تستطيع فيه قبيلة الأوماها أن تعتنى بها بنفسها، وقد شارك هاستينجز فى ذلك روبين ريدينجتون Robin Ridington بالإضافة إلى الدكتور إيان براون Dr. Ian Brown وعضو مجلس قبيلة الأوماها فى ذلك الوقت دوران موريس Doran Morris وهو خليفة آخر حارس للعمود المقدس. وقد تمكنوا معاً من الحصول على حق استعاده كل الآثار المقدسة التى طلبوها من المتحف. بعد ذلك تعاون هاستينجز وريدبختون فى تأليف كتاب حول هذه التجربة بعنوان: " بركة لوقت طويل: العمود المقدس لقبيلة أوماها" Blessing for a Long Time : The Sacred Pole of the Omaha Tribe

بمجرد تحقيق ذلك أصبح من الضرورى بناء مكان توضع فيه هذه الآثار التى لا تقدر بثمن لتكون فى أمان ولتتمكن القبيلة من استخدامها بالشكل الذى تراه صالحاً. وقد قام مهندس معمارى من جامعة نبراسكا فى مدينة لنكولن بوضع تصميم للمتحف حصل على جائزة الكلية للتصميمات ولكن هاستينجز لم يعجبه التصميم لأنه لا يعبر عن ثقافة الأوماها. وبناء على ذلك قام بمراسلة المهندس فرانك جيرى Frank Gehry الذى كان دائماً يعجب بأعماله وطلب منه المساعدة ولكن جيرى رفض طلبه وزكى بدلاً منه أحد المهندسين العاملين معه وهو فنسنت سنايدر Vincent Snyder وهو من مدينة واهو فى نبراسكا. تقابل سنايدر وهاستينجز بعد ذلك ونشأت بينهما علاقة عمل وصداقة حميمة نتج عنها التصميم الحالى للمتحف أو ما أسماه هاستينجز المركز التعليمى والذى حصل مباشرة على جائزة الكلية للتصميمات.

استمر هاستينجز فى العمل مع مدارس المحمية فى مدينة ماسى Macy ومدينة والت هيل Walthill فى نبراسكا بالإضافة إلى العمل فى مشروعات أخرى تهدف إلى إثراء المعرفة بثقافة الأوماها ليس فقط لقومه ولكن أيضاً للعالم كله. فى بداية التسعينيات باع هاستينجز ساعة يده الثمينة لكى يسجل منظمة OTHRP بشكل رسمى كمنظمة لا تسعى للربح. وأطلق على المتحف أو المركز التعليمى اسم Tae' ah' thee على اسم جدته الكبرى التى علمته حب ثقافته، كما تبنى وينونا كارامونى Winona Caramony وهى المرأة التى شجعته على التعليم كأم على الطريقة القبلية وعينها فى مجلس إدارة المنظمة حث مازالت تعمل.
 


 

دورية ورقة الشجر المتكلمة : Talking Leaf Newsletter

دورية ورقة الشجر المتكلمة Talking Leaf هى المنشور الإخبارى الرسمى "لأثرب" وقد بدأت فى عام 2002م كمنشور مجانى يوزع فى محمية القبيلة ولكن سرعان ما أصبحت تكاليفها أكثر من إمكانات أثرب وبالتالى اتخذ قرار بوضعها على شبكة المعلومات (الإنترنت) حيث يمكن أن يزداد توزيعها وقراؤها. بينما تنشر الدورية بشكل منتظم إلا أنها ليست خاضعة لجدول زمنى محدد فهى تنشر حين يكون لدى المنظمة ما تقوله.

Talking Leaf  January 2004

Talking Leaf  August  2005

ملحوظة : لابد أن يكون لديك Adobe Acrobat Read لكى تستطيع الإطلاع على الدورية.

  

OTHRP is translated into Arabic.
 A special thank you to the translator:

Ikram Elsherif, Ph.D.
South Valley University in Sohag, Egypt

 


Help build a museum for the Omaha people. 
Every little bit helps.
USA Tax free donations can be made
directly through this site. 


PREVIOUS            OTHRP HOME            NEXT

JACKALOPE ARTS HOME